Amazing Qur’an القرآن المذهل

بسم الله الرحمن الرحيم  ….. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسم الكتاب: القرآن المذهل …… للكاتب: جاري ميلر

أراد عالم الرياضيات والقسيس المشهور “جاري ميلر” أن ينظر  في القرآن نظرة الناقد يريد أن يخرج الأخطاء منه؛ لأنه كان يظن أن القرآن إذ هو الكتاب الذي وُجِد منذ أربعة عشر قرنًا فلا بد أن يشتمل على الكثير من الأخطاء، ثم خرج بعد قراءته تلك مسلمًا موحدًا؛ فقد تبيَّن له أنه ما من كتابٍ يؤلِّفه أي أحد ولا بد أن يشتمل على أخطاء، أما هذا القرآن  فهو كتابٌ مذهلٌ؛ حيث لم يشتمل على أي خطأ، فكان هذا الكتاب
الدكتور جاري ميللر آمن بالإسلام عند انتهائه من قرأة القرآن كدين نقي موحى به من عند الله سبحانه وتعالى والفّ هذا الكتاب

بكيت كثيراً عند قرأتي لهذا الكتاب وازددت نحيباً عندما عكستُ واقعنا الراهن على واقع اجدادنا الذين انطلقوا من لاشي من غياهب الصحراء  متّسلحين بالايمان بعقيدتهم وبهذا الكتاب العظيم  فقهروا الحضارات السائده في ذلك الزمن ولمعظم بلدان العالم المعروف حينذاك

بكيت وانا اشاهد ارتال ضخمه من اللاجئين المسلمين والعرب هاربين من بلدانهم وبكيت اكثر وانا استعرض شعبنا المسكين المنهار في كل شي وشبابنا الذين لايجدون ملجأً لهم سوى الانخراط في صفوف النخب المتحاربه كمرتزقه وفي فتن عظيمه وصارت الاسره المسلمه منقسمه بين شيعه وسنه وبين دولة الاسلام ودولة بشّار الاسد وبين مرتزق للحوثي او مرتزق للسعوديه ودول الخليج كل أخ يخّون أخاه

بكيت وانا ارى نظرات الخوف والشك والريبه في عيون هذه الشعوب الطيبه التي آوتنا ورحبّت بنا في بلادهم وذلك خوفاً مننا شعب الاسلام فنحن لم نجلب لهم سوى القتل والدمار وصرنا شعب مَصْدَرْ للارهاب

والله ورب الكعبه ورب القرآن العظيم لن تقوم لنا قائمه ونحن بهذا الشكل وستزداد معاناتنا اكثر واكثر اذا استمرّ نهجنا في الحياة بهذا الشكل واذا لم يقم كل واحد بمسؤوليته .  رب الاسره يربي اسرته التربيه الصالحه لهذا الزمن ورجل الدين يكون قدوة صالحه وبنظرة حضاريه للجميع بدلاً من ان يكون مصدر للعنف والازعاج .  وكل صاحب مهنة يقوم بواجبه تجاه كل من حواليه بالطريقه الصحيحه ووفقا لتعاليم هذا القرآن العظيم ووفقاً لسنة نبيه الكريم

 نعم ورب الكعبة نحن مقصرّون ولم نعطي ديننا حقّه ولم نقمْ بواجبنا الديني والاخلاقي والانساني فصرنا مانحن عليه تائهون ومشتتون في مشارق الارض ومغاربها نطلب الامان من اقوام هم ينظرون الينا كأننا آفة انهالت عليهم ويخافون على انفسهم مننا ونحن نعض اياديهم التي امتدت الينا

نعم نحن مقصرون تجاه ديننا حيث اننا لانقرأ قرآننا القرأة العميقه والصحيحه ولم نفهم محتوى هذا الكتاب العظيم وتهنا في تفسيرات عقيمه لاتقدم لنا ذرة من الرقي والحضاره فتراثنا محشو بترهات تافهه اسميناها بالاسرائليات وعكف علمائنا على ابراز ان ديننا افضل من دينهم واننا افضل منهم خُلُقاً واخلاقاً بينما الواقع يُظْهِر عكس ذلك

نعم نحن اصحاب حضارة بادت وانتهت بسببنا ومنذ ان انتهت تلك الحضاره العظيمه ونحن نبكي ونندب حظنا ونتهم الآخرين بالمؤامره علينا .  الاعتراف بالحق فضيله واعترافنا بتقصيرنا واهمالنا للقرآن هي الخطوه الاولى لاصلاح ماخرّبناه ثم تتبع ذلك خطوات جادّه لاصلاح انفسنا واسرنا وتراثنا ونجعل ماضينا عبرة لنا لاصلاح حاضرنا وبناء مستقبلنا.  نبكي على ضياع الاندلس من ايدينا بينما هي اصلاً ارض اسبانيه تابعه لاوروبا .  نبكي على كل شي دون ان نعمل اي شي

يجب علينا اولاً ان نتصرف كبشر وكل سكان المعمورة اخواننا مهما كانت عقيدتهم ونترك ماضينا ورائنا وان نجتهد في القيام بدورنا في هذه الدنيا وان نفهم قرآننا العظيم الفهم الصحيح والله كفيل بأن يعود لنا ماضينا الغابر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محمد جبر … وندسور في 19 ديسمبر 2015

كيف_احفظ_القران_في_شهر