اعلن رئيس شركة آبل الامريكيه الشهيره “تيم كووك”  انه “شاذ جنسيا” ولم يهزني كونه شاذ ولكن الذي ولكن هّزني التبجح بالاعلان والتفاخر بذلك. هناك الكثير من الناجحين والمشهورين على مستوى السٌّلم الاجتماعي الغربي الذي يشاهرون  بشذوذهم وحتى عالمنا العربي والإسلامي تنتشر فيه هذه الظاهره ولكنها مستوره بحكم العادات الاجتماعيه والنهي عن الافصاح كما قال المثل “واذا بليتم فأستتروا” او كما يحلو للكثير تصنيفه انه حديث نبوي شريف

وعندما تبحث في “النت” ستدهشك اسماء المشاهير من السياسيين والرياضيين والممثلين والمغنيين ورؤساء الشركات و‘علانهم بفخر انهم من الشواذ جنسياً ولو اعلُلن شواذ العالم العربي والاسلامي عن انفسهم لتضاعفت الاعداد.  

الشذوذ الجنسي وجد من قديم الزمن من قبل نشؤ  الحضارات ولكن اليوم صار المرء يفتخر كونه جنسياً.  وفي الديانات السماويه نقرأ العذاب الذي انزله الله على قوم لوط عليه السلام كونهم كانوا يشيعوا انتشار فاحشة الشذوذ فيما بينهم ولاحول ولاقوة إلاّ بالله العلي العظيم.  والمتتبع للاخبار جميعاً في هذه الايام يلحظ انتشار التبجح والافتخار بأي عمل مشين على صفحات المواد المطبوعه والمواقع اللالكترونيه والتلفزيونيه بعدما تبني قرار مفاهيم “حقوق الانسان” و “الحريه الشخصيه” و “غيرها من المفاهيم التي اريد بها باطل كما ان كثير من اصحاب القرار في العالم ممن هم تائهون في اخلاقهم واختلط الحابل بالنابل لفهمهم عن العلاقات الانسانيه و حريتها

والجهر بالمعصيه هي من علامات الساعه الصغرى والله جلّت قدرته وعٌدٌ بالعذاب لمثل هؤلاء المجاهرين بالسؤ ونرى خلال هذه السنوات انواعاًً مختلفه من العذاب بانتشار الاوبئه مثل الايبولا والفيضانات والعواصف وتذبذب المناخات وانتشار الفتن والحروب فالله في كثير من الاحوال يمهل ولايهمل

فهل نقول اننا على اعتاب نهاية العالم ؟؟؟؟؟  الشواهد كلها تؤكد هذا والقادم من المستقبل سيشهد اهوالاً من الاباحيه والظلم والتعسف وسيقابله عذابات وتنبيهات منّزله من خالق الكون .  نسأل الله ان يخفف عنا هذه الاهوال القادمه ويعطي الصبر لقابضي جمرة الدين والاخلاق السليمه 

والسلام عليكم

محمد جبر

وندسور 30 اكتوبر 2014

http://www.dailymail.co.uk/news/article-2814017/Tim-Cook-Im-Proud-Be-Gay.html