.Image..  

في مقالي السابق اختتمت مقالي بأن حرب طائفيه ستعصف بالشمال و13 يناير قادمة الى الجنوب …. للأسف الشديد اليوم نسمع عن معارك دماج وهي حرب طائفيه 100% وكذّاب من يقول غير ذلك …. وأتمنى من الله ان لا يتحقق  الشطر الثاني من توقعاتي

إنها الفتنة المدفوعة الأجر … إنها الفأس التي ستحطم ما بقي من هيكل الوطن … انها المأساة التي ستورث المجتمع لفتن اخرى قادمة …. اقول إنها فتنة مدفوعة الأجر وللأسف….. السلطة الحاليه هي من يؤجج لهذه الفتنة … قيل قديماً “الساكت عن الحق شيطان أخرس” فإطفاء نار الفتن في المجتمع هي من اولويات الحاكم ولكنني ارى حاكماً سعيداً يتفرج منشرح السريره برؤية ابناء شعبه يقتتلون فيما بينهم … سيقول لي البعض هناك لجان امنيه رئاسية لحل المشكله … سأقول لهم انها كذبة عقيمة وسيناريو متكرر

لدينا جيش جرار مجهز بكل انواع الاسلحة … اين هو ؟؟؟ لا نراه إلاّ عند الاستيلاء على الاراضي او إنتهاك حرمات المواطنين العُزَلْ من الاسلحة …. قال لي الكثير إن الجيش كان مخترقاً من عصابات الحاكم السابق , اقول لهم لقد طَهّرتْ ثورة الربيع هذا الجيش وتمتْ هيكلته بمباركة الجميع داخلياً وخارجياً …. سيقول لي البعض ان القوى الخارجية هي التي تتآمر علينا وتغذي هذه الفتن … اقول لهم إن كان نعم فإن السلطة الحاكمه هي المنفذه لإشعال تلك الفتن

شبابنا يموتون بدون هدف … بلدنا تتحطم ونحن نتفرج … رئيسنا وقيادات الجيش تزداد اوزانهم فرحون بما يجري … تفسيري الوحيد هو إمّا أنهم قد أستلموا الثمن لإذكاء هذه الفتن أم انهم من الغباء والخَبَلْ بحيث لا يعرفون ماذا يفعلون

اين الجيش الباسل … اين الرئيس المحنك … اين الزعيم … اين رجال الدين …اين المشايخ … اين المثقفون …. اين … اين … الى آخر سلسة المجتمع

الفتنة القنبلة القادمة هي الجنوب … واضح جداً إن قرارات مؤتمر الحوار سَتُعَقِدْ الامور وأطراف لن تقبل بها … ممثلو الجنوب في المؤتمر منقسمون … الشارع الجنوبي منقسم … قيادات الداخل منقسمة …. قيادات الخارج تريد تصفية حسابات قديمة ولن تتفق …. إذن هي الفتنة التي ستنفجر حتماً فلنستعدْ لإطفائها من الآن … لا يهم من سيشعلها الاحمر ام الابيض … المهم انها ستشتعل وأرى امامي 13 يناير قادمة مثلها مثل افلام الرعب السينمائيه عندما ينتجوها بالجزء الاول والثاني والثالث

ختاماً لاأقول سوى استعدوا او تحركوا و لاحول ولاقوة إلاّ بالله العلي العظيم

 

محمد جبر

وندسور 3 نوفمبر 2013