خير مانبدأ فيه الكلام هو الاستماع الى المرحوم جون لينن قائد فريق البيتلز رحمه الله رحمة الابرار في اغنية 

HELP : https://www.youtube.com/watch?v=OZWJ3tkujPo  

اليوم الخميس كان التدشين العملي لإثبات وجود الدوله على الساحة  ….. ولكن هناك سؤالان يتبادران الى الاذهان لماذا يتم استعراض عضلات الدوله على الجنوبيين فقط ؟؟؟؟  ولماذا ساحة التنفيذ دائما هي مدينة عدن ؟؟؟؟

بالنسبة للتساؤل الاول فببساطه الجواب يشير الى استمرار الفتنه والفرقة بين الشعبين وتصعيد لاداعي له سواء من السلطة الحاكمه او من الحراك ولازلت ارى ان العقل لازال في اجازه والأهواء الرعناء هي من يحرك الاحداث من كلا الطرفين وربما الى الاستغلال السخيف لما اعطي لنا من حرية التعبير بنشر غسيلنا الوسخ على حبل الاعلام اللاوطني والذي لاهمﱣﱣﱣﱣ له سوى الكسب السريع وشراء عاطفة ساذجة او تأجيج شرارة فتنة في المجتمع وهذه السياسة هي التي ابقت نظام حكم طيلة العقود الماضيه سواء في صنعاء او في عدن.

بالنسبة للتساؤل الثاني حول كون عدن دائما ساحة التنفيذ لمثل هذه التصرفات المكروهة من قتال واقتتال داخلي ضحيته في الاخير مدينة عدن وأهل عدن المسالمين .  فأنني أرى ان السببين الرئيسيين لذلك هما :

1- اولا اطراف الاحداث الاخيره او التي سبقتها هم من خارج مدينة عدن .  أي ان المجاميع المتحاربة اتفقت على جعل ساحة التعارك بعيدا عن ديارهم بحيث لايطول الخراب والدمار قراهم ومدنهم ولايطول الرعب أسرهم وأهلهم

2- ثانيا ان اهل عدن بلغوا من الحضارة والرقي حيث انهم يترفعوا عن المشاركة أو الانخراط في اية مغامرات عسكريه والاكتفاء بالتفرج ودعوة الله ان يجنبهم شرور ومكاره مايحدث .  كانوا المتفرجون الوحيدون الخاسرون في الماضي سواء خلال حرب الحزب الاشتراكي في 79 او 86 او في معركة  اغتيال وحدة الشطرين عام 94 .

ياترى هل اصبح التصرف الحضاري نقمة الى هذا الحد أم ان هذا قدر عدن وأهلها أم انها ارادة الله عز وجل .  أم ان هناك سيناريو قادم لإنقاذ عدن وأهلها يأتيها من الخارج .  أم  ان هناك استحداث قادم ليتصرف باسم اهل عدن وإدخالهم عنوة الى ساحة الاغلاط بحجة الدفاع عن حقوق ضائعة او ما شابه ذلك .

اللهم اني لا أسألك رد القضاء ولكنني أسألك التخفيف منه وألهم اهل القرار فينا الحكمة والعقل وجنب المدينه مآسي المستقبل فيكفيها مانالته من الماضي …… آمين اللهم آمين

محمد جبر

وندسور 21 فبراير 2013