الاجماع الشبه متكامل حول ضرورة حل مشكلة الجنوب ثم هناك العلنيه شبه مطلقه في جميع وسائل الاعلام بما فيها الرسميه ثم هناك الهيجان في الشارع الجنوبي حول   ضرورة اعطاء الجنوب حق تقرير المصير والمناداة بالانفصال ثم هناك حلول الوسط من البعض بالفيدراليه والانخراط في الحوار وغيرها من المسميات السياسيه …..الخ

العاطفه الجياشه المفاجئه القادمه من الشمال واحيانا من بعض المنظمات الدوليه حول ضرورة تعويض الجنوب مما لحق به من اضرار ولو دعت الضروره الى انفصال الجنوب

كل ذلك التفاعل المطلق يقابله صمت رهيب من السلطه في صنعاء وكأن الموضوع لايهمها.  أو كأن الموضوع يسير في الطريق التي تريدها سلطة صنعاء والتي لاتريد الافصاح عنه

فهل ياترى السبب هو الشلل التام في مفاصل سلطة صنعاء.  ام ان السبب الصدمه التي تسببت في جمود الفكر في سلطة صنعاء خاصة بعد مشاهدة الزخم الجماهيري المهيب في عدن والمكلا في يوم التسامح والتصالح .  ام ان هناك خطة غير معلنه من قبل القائمين على الامر وكل الاحداث التي تشهدها الساحه هي في اطار تلك الخطه  التي رسمت باتقان من خارج الوطن

سهرت البارحه وانا استعرض تلك الاحداث والتفاعلات فلم اجد الدليل لترجيح هذه الفكره على تلك ووجدت نفسي في حيرة من امر وطني الحبيب……… هل نحن قادمون على الاسواء ام ان هناك بوادر تحسن لااراها من موقعي البعيد من الحدث.

اللهم اني لا اسئلك رد القضاء ولكنني اسألك التخفيف منه ……….. آمين اللهم آمين

محمد جبر وندسور